احتفالية بمناسبة اليوم الوطني لمكافحة التدخين

2018-04-07
5
احتفالية بمناسبة اليوم الوطني لمكافحة التدخين

 

 

أقامت دائرة صحة النجف الاشرف بالتعاون مع المديرية العامة للتربية في محافظة النجف الاشرف  احتفاليتها السنوية بمناسبة اليوم الوطني لمكافحة التدخين  والذي يتزامن مع اقرار مجلس النواب العراقي لقانون مكافحة التدخين  ، الاحتفالية التي حضرها معاون مدير عام دائرة الصحة ورئيس اللجنة العليا لمكافحة التدخين الكتور محمد حسين هادي واعضاء اللجنة ومدير النشاط الكشفي والرياضي في المديرية العامة للتربية الاستاذ مهند عوض ومدير واعضاء الهيئة التدريسية وطلبة  متوسطة الفارس العربي  ، رئيس اللجنة العليا قدم شكر دائرة الصحة واللجنة العليا لمكافحة التدخين  لمتوسطة الفارس العربي لتعاونها في اقامة الاحتفالية ونجاحها في تطبيق برنامج مدارس خالية من التدخين متحدثا عن التدخين من الناحية التاريخية ومبينا رأي الدين في التدخين مؤكد   محرم لدى الكثيرين ابتداءا  بإعتباره مضر ومعروف  الضرر ومستعرضا الاثار السلبية للتدخين  على  الفرد والمجتمع واثاره المباشرة على الصحة العامة وصحة الفم والاسنان وتسببه في انواع السرطان وعلى اجهاض الحوامل ونقص الوزن لدى المواليد الجدد  مبينا ان الاحصائيات المتوفرة في دائرة الصحة  توضح ان 30-35% من مراجعي المؤسسات الصحية هم من المدخين كما ان 70 % من حالات الاجهاض لدى النساء سببها يعود اما لتدخين الام المباشر  او التدخين السلبي جراء تدخين الاب  وان الاطفال الذين ولدو ناقصي الوزن كانوا اما لأمهات او اباء مدخنين    مضيفا ان شركات التدخين تسعى للارباح وانه حين يتحدث ((بحرقة ))فذلك لأن المدخنين في زيادة  وان شركات التبغ تستهدف الشباب مبينا ان تدخين الاركيلة ذو اثار سلبية اكثر من السكاير  الاعتيادية ،  وتحدث مدير النشاط الكشفي والرياضي في المديرية العامة للتربية في المحافظة مهند عوض عن مشروع مدارس خالية من التدخين مبينا ان العمل بدأ  في بغداد عام 2004-2005 بدعم من احدى المنظمات الدولية المناهضة للتدخين في المدارس الابتدائية وبواقع 15 مدرسة في كل مديرية عامة  ولما حققه من نتائج ايجابية تقرر  نقل التجربة الى المحافظات عام 2010 وتطبيقه في 10 مدارس متوسطة وثانوية بنين وبنات  وبعد سنتين حقق نتائج طيبة  فتقرر توسيعه ليضم عشر مدارس اخرى على ان تكون من المدارس الابتدائية  لأنها  بداية المراهقة  ومرحلة تعلم التدخين وخاصة الصفين الخامس والسادس مبينا انه وبعد تطبيق البرنامج لم نعد نرى اعقاب السيكاير في الممرات   ، من جانبه قال عضو لجنة مكافحة التدخين ومدير الاعلام في دائرة صحة النجف سالم نعمة ان شركات التدخين  وفي سعيها لتحقيق اكبر ارباح اكثر  فانها تستهدف المدخنين الجدد من الشباب داعيا الطلبة الى عدم مصاحبة المدخنين لأنهم ان لم يتعلموا التدخين منهم فسوف يصبحون مدخنين سلبيين . اعلام الصحة

 

التصنيفات : أخبار الدائرة