صحة النجف .. الاحتفاء باليوم الوطني للتحصين

2016-01-27
29
صحة النجف .. الاحتفاء باليوم الوطني للتحصين

 

بمناسبة اليوم الوطني للتحصين الذي يصادف في 28/ كانون الثاني من كل عام احتفت دائرة صحة النجف الاشرف بهذه المناسبة الصحية من خلال اقامة ندوة تعريفية في مستشفى الزهراء التعليمي للولادة والاطفال حضرها منتسبو المستشفى وبعض مراجعيها وكرست للحديث من مضامين هذا اليوم الوطني واهمية اللقاحات في حماية الاطفال من الاصابة بالكثير من الامراض والتعريف بالتغييرات التي طرأت على جدول اللقاحات ، وقال مدير برنامج التحصين في دائرة الصحة والمحاضر في الندوة السيد احمد حميد ان الدائرة باشرت اعتبارا من 24/1 /2015 بتطبيق برنامج اللقاحات الجديد متضمنا اللقاح السداسي ومن المؤمل ان يضاف له المكورات الرئوية المقترن وسوف يتم اعتبارا من 30/ نيسان القادم التحول في لقاح شلل الاطفال من ثلاثي النمط الى ثنائي النمط وذلك لحماية اطفالنا من خطر الامراض مبينا ان الحملات التلقيحية ستبقى كما هي بواقع جولتين ربيعية ومثلهما خريفية ،مؤكداً أن اهمية التغيير في الجدول تكمن في تقليل آثار لقاح شلل الأطفال عن طريق الفم من خلال اللقاح السداسي وفي ضوء ذلك ستنخفض الآثار الجانبية للقاح الخماسي إلى (70%) عاداً ذلك بالانجاز للبرنامج الوطني للتحصين ، من جانبه اعتبر مدير شعبة الامراض الانتقالية في دائرة الصحة الدكتور عبد الوهاب محمد كامل تطبيق جدول اللقاحات الجديد كفيل بإستئصال الكثير من الأمراض و تحجيم مثلها ،مشدداً على أولياء الأمور بضرورة الإلتزام بالجداول لضمان سلامة ابناءهم و ذلك سينعكس على عدد المرضى اللذين يراجعون المؤسسات الصحية مما يقلل من حجم النفقات و تكاليف العلاج التي ترهق ميزانية الدولة مبيناً أن الجرعة الواحدة تكلف الدولة (34$) وهي توفره ومن مناشئ رصينة لأنها تقدر حجم الضرر الذي سيلحق بالمريض و أسرته متى ما تعرض للمرض الذي يسبب العاهة او الموت عند عدم تناول اللقاح ،ودعا مدير شعبة الامراض الانتقالية العوائل الكريمة للالتزام بجداول التلقيحات و توقيتاتها وبما يعود على الجميع بالسلامة ويسهم في خلق جيلٍ خالٍ من الأمراض يسهم في بناء وطنه ومستقبله

اعلام صحة النجف 

التصنيفات : أخبار الدائرة