صحة النجف .. زرعنا طريق الطف مفارزا طبية

2015-11-24
36
صحة النجف .. زرعنا طريق الطف مفارزا طبية

 

مع توجه الملايين من الزائرين الى مدينة كربلاء المقدسة لأداء مراسم الزيارة الاربعينية ومرور هذه الحشود المليونية عبر محافظة النجف الاشرف تطلب من المؤسسة الصحية في المحافظة بكل عناوينها ومسمياتها ان تشمر عن سواعدها اولا لتمنع ظهور اية اصابات بأمراض انتقالية ومنها مرض الكوليرا المتوطن في العراق و الذي ظهرت العديد من الاصابات منه خلال الصيف الماضي ولتقديم خدمات طبية علاجية تتناسب وحجم الجهد الذي يبذله الزائرون ،و كان لتفعيل الرصد الصحي اهمية كبيرة في ذلك وقد نجحت الدائرة فيه والى ابعد المستويات كما كان للاجراءات الوقائية وفي مقدمتها التأكيد على توفير مياه صالحة للشرب وتوزيع الملايين من حبوب نعقيم المياه والفحص المستمر لمحطات تنقية المياه وجهود الرقابة الصحية ومراقبة الوافدين من خلال مطار النجف الاشرف كان لها الاثر الفاعل والمتميز في الحد من ظهور امراض انتقالية ليس من المستغرب ولا المستبعد ظهورها خلال التجمعات الكبرى وخصوصا عندما تكون هذه التجمعات من بلدان وبيئات مختلفة لهذا تم التركيز كثيرا عاى الجانب الوقائي والتثقيفي وسيلاحظ الزائرون عشرات اللوحات الكبيرة على الطريق كلها تدعوا الى النظافة الشخصية والوقاية من الامراض الانتقالية ،وفي الجانب العلاجي وكما اوضح رئيس غرفة العمليات الصحية الخاصة بالزيارة الاربعينية الدكتور علي عبد الزهرة شبر مدير عام الصحة تم نشر 70 مفرزة طبية مع 90 سيارة اسعاف و على جميع الطرق التي يسلكها الزائرون من حدود المحافظة مع المحافظات المجاورة حتى مداخل كربلاء المقدسة وعلى جميع المحاور وتجهيزها بكل مايلزم لعملها ولاسيما الادوية ،مبينا ان مجموع الملاكات الطبية والصحية المشاركة في تنفيذ الخطة بلغ 1240 منتسبا من جميع العناوين الطبية والصحية والفنية والادارية والخدمية والتي تواصل عملها على مدار الساعة ، مدير عام الصحة لفت الى ان العمل في جميع المؤسسات الصحية من مستشفيات ومراكز رعاية صحية اولية ومراكز طبية متخصصة يسير ضمن سياقاته الاعتيادية رغم وجود هذا العدد من المنتسبين ضمن خطة الطواريء الصحية وتفرغهم للمفارز الطبية ،واثنى مدير عام الصحة على هذه الجهود مؤكدا ان كل مانقدمه قليل بحق منتسبينا وهم موضع فخرنا واعتزازنا وقرة عيوننا ونسأل الله بحق ابن بنت نبيه ان يجزي العاملين احسن الجزاء واوفى الجزاء لما قدموا ويقدمون من جهود لانعلمها الله يعلمها


التصنيفات : أخبار الدائرة