منظمة الصحة العالمية : انفلونزا H1N1 لم تعد وبائية وانما اصبحت موسمية

2015-01-29
7
منظمة الصحة العالمية :  انفلونزا H1N1 لم تعد وبائية وانما اصبحت موسمية


ظهرت أنفلونزا A (H1N1) للمرة الأولى كفيروس جديد تسبب في وباء الأنفلونزا عام 2009. وأعلنت منظمة الصحة العالمية إنتهاء الوباء في آب/ أغسطس عام 2010. ومنذ ذلك الحين ينتقل هذا الفيروس بين البشر شأن كل فيروسات الأنفلونزا الموسمية. ويمكن لفيروسات الأنفلونزا أن تتسبب في درجات للمرض تتراوح بين المتوسطة والوخيمة وقد يؤدي ذلك إلى وفيات بين عدد من المرضى. ويتعرض كبار السن، والأطفال دون الخامسة، والحوامل، والأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية مزمنة بدرجة أكبر لخطر الإصابة بمضاعفات وخيمة.
وللوقاية من انتشار المرض، يجب على مرضى الأنفلونزا تغطية الفم والأنف بمناديل ورقية أثناء السعال أو العطس، والمداومة على غسل أيديهم ، وملازمة المنزل في حال الشعور بالمرض، والحفاظ قدر المستطاع على مسافة تزيد على المتر بينهم وبين غير المرضى.
وتوصي منظمة الصحة العالمية بتلقي التطعيم المضاد الأنفلونزا الموسمية كل سنة للوقاية من الإصابة الوخيمة بالمرض. ويحمي التطعيم المتوفر حالياً من فيروسات الأنفلونزا بما فيها فيروس A (H1N1).
وينبغي على المواطنين طلب الرعاية الطبية إذا ما ظهرت عليهم أعراض قصر النفس أو صعوبة التنفس، أو إذا استمر ارتفاع درجة حرارتهم لمدة أكثر من 3 إلى 5 أيام. وبالنسبة للمرضى من الأطفال الصغار، على الآباء الإسراع لطلب الرعاية الطبية إذا عانى الطفل من سرعة أو صعوبة التنفس، وارتفاع الحرارة أو التشنجات المستمرة. وفي معظم الحالات تكون الراحة في المنزل خلال فترة ظهور الأعراض، وتناول الكثير من السوائل، واستخدام مخفضات الألم كافية لتحقيق الشفاء.

اعلام صحة النجف

التصنيفات : أخبار الدائرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − 19 =