عملية (ام دم) متميزة لإنقاذ مريض ثمانيني في النجف

2014-09-14
20
عملية (ام دم) متميزة لإنقاذ مريض ثمانيني في النجف


شهد مركز النجف لجراحة وامراض القلب في مدينة الصدر الطبية في النجف الاشرف اجراء واحدة من العمليات الطبية المتميزة و تم فيها سد الشريان الابهر البطني بالتداخل القسطاري وبعملية يطلق عليها طبيا (ام الدم )،اكد ذلك الدكتور خالد إبراهيم عنبر مدير مركز النجف لأمراض القلب والتداخل القسطاري مبينا ان المريض كاظم لفته (81) عاما كان يشكو من توسع الشريان الابهر البطني وهو مرض يصيب كبار السن ويحتاج الى تداخل جراحي يتضمن فتح البطن وما يحيط بها وبالنظر لتقدم المريض في العمر فأن اجراء العملية يترتب عليه مضاعفات قد لايقوى عليها لهذا فالتداخل الجراحي يكون محفوفا بالمخاطر وتكون نسبة الوفيات عالية جدا ومن خلال عملية يطلق عليها (ام الدم ) تم سد الشريان الابهر المتورم والذي كان معرضا للانفجار في اي لحظة وتعرض المريض للوفاة ،عنبر اوضح ان العملية وهي الثالثة التي يتم اجراءها في مركز النجف لامراض القلب حالت دون انفجار الشريان واسهمت في انقاذ حياة المريض علما ان معالجتها عن طريق التداخل الجراحي تكون ذات خطورة عالية وبموجب العملية تمت معالجة (ام دم ) بواسطة وضع الشبكة المبطنة علما موضحا إن وضع هذه الشبكة يكون اما عن طريق فتح شرايين الفخذين جراحيا وهذا يستدعي رقود المريض مالايقل عن ثلاثة ايام في المستشفى كما ان العملية تستغرق من 3-4 ساعة اما الطريقة التي اجريت في مركزنا عن طريق الشبكة المبطنة فقد تمت بوضع انبوب كبير يدعى (الشيث) وأغلق عن بتقنية جديدة ودون الحاجة لتداخل جراحي و استطاع المريض بعدها بفترة قصيرة من الحركة والجلوس وكان ضغط الدم لديه ممتاز وفعالياته الحيوية جيدة جدا وسوف يغادر المستشفى بعد 24ساعة من اجراء العملية ،من جانبه عبر المريض الذي اجريت له العملية عن شكره وامتنانه للفريق العامل في المركز من الاطباء الاختصاصيين الى اصغر موظف مؤكدا انهم يتحلون بالمهنية والاخلاق العالية وعن شعوره بعد اجراء العملية اوضح انه وإلى قبل اجراء العملية بيوم واحد كان من الاموات اما اليوم وبفضل الله وجهود العاملين في مركز النجف لجراحة وامراض القلب فقد عادت له الحياة

اعلام صحة النجف

التصنيفات : العمليات الكبرى