وكيل وزير الصحة …… نريد جهودا استثنائية

2011-05-23
13
وكيل وزير الصحة …… نريد جهودا استثنائية

 

أشاد الدكتور خميس السعد الوكيل الإداري لوزارة الصحة بالدعم والإسناد الذي تحظى به المؤسسات الصحية في محافظة النجف الاشرف من مجلس المحافظة ومن الإدارة المدنية فيها ، مبينا ان هذا الدعم قد انعكس على الواقع الصحي في المحافظة وأضاف السعد في مؤتمر صحفي عقده على هامش زيارته إلى دائرة صحة محافظة النجف الاشرف ولقاءه بمدراء المؤسسات الصحية فيها بحضور الدكتورة لقاء آل ياسين رئيس لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب والدكتور مهدي ناصر ألزرفي رئيس لجنة الصحة والبيئة في مجلس محافظة النجف الاشرف ان وزارة الصحة من الوزارات التي سجلت حضورا وارتقاء بالأداء خلال الفترة القليلة الماضية وان هناك دعما كبيرا من لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب ومن مجالس المحافظات والسادة المحافظين لعمل الدوائر الصحية وان هذا الفريق أنتج وينتج مشاريعا صحية كبيرا تسعى إلى تقليل العبء على المواطن والوصول بالخدمات الصحية إلى ابعد نقطة ممكنة موضحا ان من بين المشاريع التي تنفذها الوزارة حاليا مشروع المراكز المتنقلة والعيادات الخافرة ومشروع اجراء العمليات الجراحية بعد الدوام الرسمي وتشغيل الأجهزة التشخيصية (المفراس والرنين) بعد الدوام الرسمي مما أسهم في الحد من قوائم الانتظار الطويلة وان هذا العمل كان على المدى القصير وضمن الخطة الإستراتيجية للوزارة على المدى المتوسط والبعيد هناك مشاريع أخرى تتمثل بإنشاء مستشفيات جديدة واستيراد أجهزة طبية حديثة وتدريب الكوادر الطبية والصحية مشيرا إلى ان إننا في العراق نملك عقولا واختصاصات قديرة وجديرة بمضاهات الاختصاصات العالمية وقد بدأت الوزارة بالفعل بجلب الأجهزة والمستلزمات الطبية المتطورة وتوجد لدينا الان العديد من المراكز المتخصصة وباشرت بممارسة عملها ومنها مراكز موجودة في محافظة النجف وعلينا ان نبذل جهودا استثنائية لتقديم خدمات تليق بصبر ومعاناة شعبنا ويجب ان لا تقل الخدمات التي نقدمها عن دول الجوار على اقل تقدير من جانبها أوضحت الدكتورة لقاء آل ياسين رئيس لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب ان هناك اتفاقا على القيام بزيارات مشتركة بين الجانب التشريعي والتنفيذي من اجل ممارسة لجنة الصحة والبيئة في المجلس لدورها الرقابي حسب المادة 61 من الدستور وان هذه اللجنة تريد ان تأخذ دورها في مراقبة ومتابعة وتنفيذ السياسات الصحية من اجل ان تصل الخدمات الصحية إلى جميع العراقيين في جميع المحافظات بعدالة ومساواة وضمن معايير الجودة الشاملة . مضيفة إن دائرة صحة النجف حصلت على تقييم أداء متميز خلال فترة المائة يوم التي حددها دولة رئيس الوزراء كما تعتز لجنة الصحة والبيئة ان وزارة الصحة كانت ضمن الوزارات التي استطاعت تنفيذ خطة المائة يوم مؤكدة ان هناك مسؤولية مشتركة بين لجنة الصحة والبيئة ووزارة الصحة وتتمثل بوصول الخدمات الصحية إلى مستحقيها وبدون تميز .

سالم الحميداوي – شعبة الاعلام

23-5-2011

التصنيفات : أخبار الدائرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 + 1 =