مشاريع جديدة لخدمات صحية أفضل في النجف

2011-04-24
47
مشاريع جديدة لخدمات صحية أفضل في النجف

تبدأ دائرة صحة محافظة النجف الاشرف واعتبارا من مطلع الأسبوع القادم بتنفيذ عدد من المشاريع والإجراءات من اجل تطوير الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، أكد ذلك الدكتور رضوان كامل الكندي مدير عام دائرة الصحة مبينا ان هذه الإجراءات تأتي وفقا لتعليمات وزارة الصحة ويتم بموجبها تشغيل المراكز الصحية بنظام الخفارة المسائية وتشغيل صالات العمليات والأجهزة التشخيصية ( الرنين والمفراس ) والعمليات الجراحية الباردة بعد الدوام الرسمي وأوضح الكندي ان كل من هذه الإجراءات له هدف خاص به ولكنها في مجملها تسهم في تقديم خدمات طبية وصحية للمواطنين ، فمشروع تشغيل الأجهزة التشخيصية الحديثة في المستشفيات بعد أوقات الدوام الرسمي يهدف الى تسهيل الفحوصات للمواطنين خلال فترة قصيرة ويحد من الانتظار لفترات فحص بعيدة ويجنبهم اللجوء الى القطاع الخاص حيث تكون الاسعار مرتفعة اما في المؤسسات الصحية فسوف تكون الاسعار رمزية وبسعر(15000) دينار لفحص الرنين والمفراس على ان لايتجاوز مجموع الفحوصات المنفذة خلال الدوام المسائي لعدد الفحوصات المنفذة خلال الدوام الصباحي ويكون عدد الفحوصات مفتوحا اذا لم تكن هناك فحوصات مؤجلة الى أيام لاحقة وسيتم العمل بهذا النظام في كل من مستشفيات الصدر والحكيم والزهراء واعتبارا من يوم الاحد 24/4/2011 وفيما يتعلق بمشروع تشغيل المراكز الصحية بنظام الخفارات أوضح مدير عام دائرة الصحة انه وبموجب هذا المشروع سيتم تشغيل عدد من المراكز الصحية بنظام الخفارات من الساعة السادسة مساءا وحتى الساعة الثامنة صباحا وذلك لتقديم خدماتها للمواطنين وبشكل خاص لاستقبال الحالات الطارئة ومعالجتها او إحالتها الى المستشفيات المتخصصة وقد تم تحديد عدد (2) مركز صحي للعمل بهذا النظام وهما كل من المركز الصحي 15شعبان في المدينة القديمة والمركز الصحي في العروبة ومن ضمن شروط اختيار هذه المراكز ان تكون وسط التجمعات السكانية وان تكون على طرق مواصلات رئيسية كي يمكن الوصول اليها بسهولة مبينا ان العاملين في هذه المراكز من أطباء اختصاصين وكوادر صحية وإدارية وخدمات ساندة سوف يتقاضون حوافز مجزية اما المواطن المراجع فلا يدفع سوى اجور المراجعة البالغة (500) دينار وان تمويل المشروع يتم من خلال مبلغ الدعم المخصص من قبل مجلس الوزراء اما المشروع الثالث والأخير والذي سيبدأ العمل به في نفس الفترة هو مشروع تشغيل صالات العمليات في المستشفيات بعد الدوام الرسمي وهو الاخر يهدف الى تقليل قائمة انتظار المرضى لاجراء العمليات في الحالات الاعتيادية وبموجبه يتم شمول 25% من صالات العمليات في كل دائرة صحة حيث يتم اجراء العمليات الجراحية بعد الدوام الرسمي على ان لا تزيد على عدد العمليات المنفذة خلال الدوام الصباحي لنفس الطبيب الجراح وفي المشروعين الأخيرين لا يتحمل المريض أي نفقات سوى وصل مراجعة فئة (500) دينار بينما يحصل العاملون في المشروعين على حوافز مجزية ويتم تمويلهما من الدعم المخصص من مجلس الوزراء .

سالم الحميداوي – شعبة الإعلام

الإضافة يوم 21-4-2011

التصنيفات : أخبار الدائرة