اجتماع للاعلاميين في العتبة العلوية المقدسة

2012-09-27
65
اجتماع للاعلاميين في العتبة العلوية المقدسة

 

 

عقد اعلاميو النجف الاشرف  اجتماعهم الدوري  في العتبة العلوية المقدسة  وذلك بدعوه من قسم الاعلام  والعلاقات العامة في العتبة  والتقى الاعلامييون  خلال الاجتماع بالشيخ ضياء الدين زين الدين الامين العام للعتبة الذي استهل حديثه  بالترحيب الكبير  بالاعلاميين وقال ان اهتمام بالاعلام  لم يأتي  وليد الصدفة بل نرى  ان النبي الاكرم (ص) واهل  البيت الاطهار اظهرو اهتماما كبيرا  بالجانب الاعلامي  من خلال وقائع تاريخية  كبيره وكثيره سجلها تاريخهم العظيم وقال  ان الرسالة الاعلامية تضمنت بعدين  هما البعد الرسالي للاعلام كون  الاعلام  يمثل رسالة انسانية تخاطب العقول والقلوب اما البعد  الثاني للاعلام فهو البعد  الفني الذي يتضمن كيفية التعامل مع العقول  والقلوب وتجعلها تميل اليك في رسالتك وهو اختصاصكم ،  واضاف الشيخ زين الدين ان المسؤولية الملقاة على عاتقكم  هي مسؤولية كبيرة جدا تاتي من كونكم منتسبين الى مدرسة  اهل البيت (عليهم  السلام ) مرة وكونكم تنتسبون الى مدينة النجف  الاشرف التي تضم بين ثنايها  بطل  العروبة والسلام  الامام علي ابن ابي طالب(عليه السلام ) مرة اخرى  وقال ان العالم والتاريخ  سوف يحاسبكم ليس كغير كم  بسبب انتمائكم  لهذه  المدينة  المقدسة وهذه المدرسة في حالة  انحرافكم عن المسار القويم (لاسامح الله) كما حذر الامين العام للعتبة الى خطورة الجانب الاعلامي  حينما يتم استخدامه من قبل الطغاة للسيطرة على المجتمع , وفي ختام حديثه  ابدى الامين العام ترحيبه وامنياته للحضور بالموفقية والسداد 

من جانبه قال السيد سليم  الجصاني مدير الاعلام والعلاقات العامة  في العتبة العلوية  ان مدينة النجف  الاشرف  هي مدينة منتجة للفكر بالاطار الاسلامي  وهذا الفكر  يحتاج التسويق  وهذا التسويق يتم عن طريق  الاعلام الذي هو اختصاصكم  ويقع على عاتقكم التسويق الامثل  لهذا الفكر ودعا الجصاني الى ضرورة التواصل مع الاعلام  والاعلاميين وضرورة قيام المؤسسات بنتظم  زيارات مستمرة وخاصة لطلبة المدارس الابتدائية والثانوية وذلك للتعريف  بمعالم العتبة المقدسة وعمقها التاريخي وذلك لان  طلبة المدارس  يمثلون ارض خصبة لزراعة مبادىء الشريعة الاسلامية السمحاء .

كما استمع الاعلاميين الى  شرح مفصل عن مشروع توسعة الصحن  الحيدري الشريف الذي يجري تنفيذة حاليا قدمه  السيد  فائق الشمري  نائب رئيس قسم  الاعلام في العتبة  العلوية حيث قال ان عملية  التوسعة بدات باستملاك  الاراضي القريبة  من المرقد الشريف  باتجاه مرقد صافي صفه والبدء بعملية بناء صحن فاطمة (عليها السلام) الذي وصل الى مراحل متقدمة من اجل اظهار المدينة المقدسة بصورة تناسب مع مكانتها الاسلامية والتاريخية كونها تمثل قبلة للمسلمين في كافة انحاء العالم.

وفي ختام اللقاء قدم الحاضرون امتنانهم  البالغ الى القائمين على المرقد الشريف لما قدموه من ترحيب كبير وحفاوة بالغة متمنين لهم الموفقية

 

اعلام صحة النجف

التصنيفات : أخبار الدائرة