اختتام ورشة عمل المشاركة المجتمعية في تطوير الرعاية الصحية الأولية

2012-07-31
46
اختتام ورشة عمل المشاركة المجتمعية في تطوير الرعاية الصحية الأولية

 

اختتمت اليوم في المركز الصحي في حي العدالة ورشة العمل الخاصة بالمشاركة المجتمعية في تطوير الرعاية الصحية الأولية ، وشهد اختتام الورشة الذي حضره كل من الدكتور مهدي ناصر ألزرفي رئيس لجنة الصحة في مجلس المحافظة والدكتور رضوان الكندي مدير عام دائرة الصحة  والدكتور عبد الرحيم الشماع مستشار المحافظ للشؤون الصحية  قيام المشاركين في الورشة بتقديم ملخصات لمشاكل ومعوقات موجودة في المراكز الصحية وكيفية التعامل معها من خلال اللجان المحلية المشكلة بالتعاون مع المجتمع المحلي ضمن الرقعة الجغرافية للمركز الصحي ، وأكد  الدكتور مهدي ألزرفي إن ألورشه تعطي ملاحظات وإجراءات تم العمل بها مسبقا بها ولكن بشكل مختصر داعيا إلى إقامة أكثر من ورشة وشمول اكبر عدد من المراكز الصحية للحصول على نتائج أفضل مبينا انه كرئيس لجنة الصحة في مجلس المحافظة على أتم الاستعداد لحضور ورش العمل  هذه ودعمها بما يحقق الفائدة المرجوة منها.

      أما الدكتور رضوان كامل الكندي مدير عام دائرة صحة النجف الاشرف  فقد أشاد بالجهود التي يبذلها المشرفون على مشروع تطوير الرعاية الصحية الأولية والذي يتم تنفيذه في 20  مركزا صحيا في محافظة النجف الاشرف بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية من ضمن 360 مركزا في عموم العراق ، مبينا إن مسؤولي المنظمة أشادوا بعمل المشرفين على المشروع في محافظة النجف مؤكدين انها من أفضل المحافظات في تنفيذ المشروع ،وأوضح الكندي إن البحث الذي تمت مناقشته في ورشة العمل عن مشاركة المجتمع في معالجة مشكلة المتسربين من اللقاحات وكيفية التعامل معهم بحث ينبغي تعميمه على جميع المراكز الصحية أعماما للفائدة فهو يتناول موضوعا مهما وخطيرا  ، ومن جانبه أوضح الدكتور عبد الرحيم الشماع مستشار المحافظ للشؤون الصحية إن هذه الورشة تمثل خطوة بالاتجاه الصحيح لنشر التوعية والمفاهيم الصحية بالاستفادة من تعاون أبناء المجتمع والمؤثرين فيه ومن وكلاء المواد المواد الغذائية وطلبة المدارس بالإضافة إلى مجالس الآباء والمعلمين  من خلال تشكيل اللجان المحلية وجعلهم أعضاء  فاعلين فيها ،مايجدر ذكره إن ورشة العمل الخاصة بالمشاركة المجتمعية تهدف إلى تشكيل لجان محلية في كل مركز صحي من المراكز المشمولة بالبرنامج والبالغ 10 مراكز في قطاع النجف الشمالي ومثلها في القطاع الجنوبي وستكون هذه اللجان من عضوين من المركز الصحي وخمسة أعضاء متطوعين من خارج المركز على ان يكونوا من المؤثرين في الرقعة الجغرافية للمركز لتأخذ على عاتقها معالجة المشاكل الصحية في المنطقة ووضع الحلول . 

سالم الحميداوي – شعبة الاعلام

التصنيفات : أخبار الدائرة