لأول مرة منذ تأسيسه.. وزارة الصحة تجهز مركز الإطراف في النجف بالمواد الأولية

2012-05-17
92
لأول مرة  منذ تأسيسه.. وزارة الصحة تجهز مركز الإطراف في النجف بالمواد الأولية

 

 

 

يعود تأسيس مركز الأطراف والمساند الصناعية في محافظة النجف إلى عام 1994 وقد جاء تأسيسه بناءا على حاجة ملحة  وذلك لكثرة المتعرضين لحوادث بتر الأطراف والمعاقين جراء المغامرات الطائشة للنظام  والحروب المستمرة التي زج بها الشعب العراقي ، وكان تأسيس المركز بدعم وتمويل من منظمة الصليب الأحمر الدولي  وكانت هذه المنظمة الدولية  طوال الفترة الماضية وحتى وقت قريب هي الممول  والمجهز  الرئيسي لجميع مستلزمات عمل المركز ، أما هذا العام وكما أكد لنا الدكتور سمير محمد عيدان مدير المركز  فقد باشرت وزارة الصحة ولأول مرة بتجهيز المركز بالمواد الأولية التي يحتاجها  في عمله من خلال تعاقدها مع شركة  اتوبوك  الألمانية.   

 وأضاف مدير  المركز إن المواد التي تعاقدت عليها الوزارة مع الشركة الألمانية  وصلت بالفعل إلى مخازن المركز وسوف يبدأ العمل بها  في الفترة القليلة القادمة ،  مبينا  إنها ذات جودة عالية مما سيكون له أثره الجيد في الأطراف والمساند التي ينتجها المصنع خاصة وان وزارة الصحة قامت مشكورة  بإرسال بعض العاملين في المركز وإشراكهم في دورات تدريبية مكثفة في ألمانيا لغرض زيادة كفاءتهم ومهارتهم  وتعاملهم  مع المواد الجديدة  وكيفية صناعة الطرف الصناعي  وفق التقنيات الحديثة.

الدكتور سمير عيدان أضاف إن المركز يقدم  الخدمات الاستشارية  والعلاج والتدريب  المجاني إلى  مراجعي المركز  متمنيا  على وزارة الصحة الاستمرار  بتجهيز المركز  بالمواد الأولية  كي يتسنى له الاستمرار  في عمله وخدمة هذه الشريحة  خاصة وان توقف العمل في المركز لأي سبب كان يؤدي إلى تراكم العمل  وإعطاء مواعيد للمراجعين وجلهم من المعاقين  ومنهم من يأتي من محافظات أخرى (كربلاء ، الديوانية,السماوة) وهذا أمر في غاية الصعوبة عليهم ،  من جهتهم أوضح العاملون في المركز إنهم يتعاملون مع مواد  كيماوية  خطرة تدخل في صناعة الأطراف والمساند وإنها تشكل  خطورة عالية عليهم  لذا فإنهم يطالبون بمنحهم مخصصات خطورة .

 وكان لمراجعي المركز رأيهم في الخدمات التي يقدمها  فقد أشاد المعاق اسعد علي حسون  بالخدمات التي يقدمها المركز  مبينا انه يراجع المركز  منذ عام 2005  وقد وفر له المركز كل الخدمات  ولم يشعر بأي تقصير مضيفا إن وصول مواد أولية جديدة  ومن مناشيء رصينة سوف يخدم شريحة المعاقين بالتأكيد ذلك إن هذه الأطراف تمتاز بأنها خفيفة ومتينة في ذات الوقت ويمكن استخدامها في مختلف الظروف

شعبة الاعلام

 

التصنيفات : أخبار الدائرة
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان