مرضى الثلاسيميا في النجف يطالبون بمركز متخصص

2012-05-09
105
مرضى الثلاسيميا في النجف يطالبون بمركز متخصص

 

 

أكد الدكتور طالب عبد الجليل المدني مدير مركز الثلاسيميا في النجف الاشرف ان زيادة اعداد المصابين بالثلاسيميا في المحافظة يعود الى عدة اسباب في مقدمتها زيادة نسبة السكان وسهولة تشخيص المرض مبينا إن الحالات المسجلة ليست إصابات جديدة بل هي حالات موجودة الا انها كانت غير مكتشفة  بالإضافة إلى إن الكثير من مرضى المحافظات المجاورة يتلقون العلاج من مركز النجف للثلاسيميا ،جاء ذلك لدى حضوره الاحتفالية السنوية التي أقامها مركز النجف للثلايسميا بمناسبة يوم الثلاسيميا العالمي الذي يصادف في الثامن من شهر ايار من كل عام  وأقيمت في مركز الثلاسيميا في النجف وحضرها الدكتور مهدي ناصر الزرفي رئيس لجنة الصحة في مجلس المحافظة والسيدة سهيلة الصائغ رئيس لجنة الام والطفل  والدكتورة أزهار ألطريحي مقررة المجلس مع عدد من ممثلي منظمات المجتمع المدني وقال الدكتور مهدي ناصر الزرفي في كلمة قصيرة له ان مجلس المحافظة قرر رصد مبلغ عشرة مليون دينار لدعم مرضى الثلاسيميا ، من جانبه طلب الدكتور رضوان كامل الكندي مدير عام دائرة الصحة من مرضى الثلاسيميا طرح مشاكلهم بصورة مباشره لغرض حلها وكان من بين المشاكل التي طرحها ممثل عن المرضى عدم استيعاب المركز لأعداد المرضى المتزايدة  والمطالبة بتهيئة أطباء في الاختصاص الدقيق وفي ضوء ذلك أوعز مدير عام الصحة بتشكيل لجنة مركزية من جميع الاختصاصات  وتكون برئاسة مدير مركز الثلاسيميا على ان تجتمع مرتين في الشهر لغرض فحص مرضى الثلاسيميا ، واستفسر مدير عام الصحة عن تجهيز المرضى بالدم ووجود مشاكل في التجهيز فأكد ممثل المرضى ان لا مشكلة في هذا الموضوع وان مصرف الدم يبدي تعاونا طيبا . بعد ذلك تم توزيع الهدايا المادية والعينية المقدمة من مجلس المحافظة ومن دائرة الصحة ومن جمعية الامل العراقية ومن مكتب سماحة السيد حسين فضل الله (طاب ثراه) ومن مبرة الشاكري ومن مكتب مديكو للأجهزة الطبية.

 

سالم الحميداوي – شعبة الاعلام

التصنيفات : أخبار الدائرة
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان