صحة النجف تستعرض الوضع الوبائي لالتهاب الكبد الفيروسي

2012-01-24
12
صحة النجف تستعرض الوضع الوبائي لالتهاب الكبد الفيروسي

 

 

أكدت اللجنة الفرعية للسيطرة على التهاب الكبد الفيروسي في النجف وجود زيادة في عدد المصابين بمرض التهاب الكبد في المحافظة ، وأوضح تقرير صادر عن اللجنة الفرعية ان مقارنة الأشهر الثلاثة الأخيرة للعام الماضي مع السنوات السابقة تبين هذه الزيادة التي عزاها التقرير إلى زيادة حالات الرصد الوبائي للأمراض الانتقالية وقيام دائرة الصحة بشمول جميع العمليات الباردة بالفحوصات مع زيادة الوعي والثقافة الصحية لدى المواطنين ، وناقشت اللجنة في اجتماعها الذي ترأسه الدكتور محمد حسين هادي معاون مدير عام دائرة الصحة وحضره مدير ماء النجف ومدير المركز التخصصي لأمراض الجهاز الهضمي وعدد من الأطباء الاختصاصيين والبايولوجين جملة من الأمور التي تهم الواقع الوبائي في المحافظة ومنها التهيئة للدراسة التي من المؤمل انجازها هذا العام عن الواقع الوبائي في المحافظة وتوفير فحوصات الكبد والتأكيد على أطباء الأسنان باستخدام المواد ذات الاستعمال الواحد لمراجعيهم مع استعمال الكفوف هذا بالإضافة إلى عدم تجديد  إجازات أطباء الأسنان والكوادر التمريضية الا بعد إجراء فحص التهاب الكبد الفيروسي واخذ اللقاحات اللازمة . مايجدر ذكره ان مرض التهاب الكبد الفيروسي يقسم إلى خمسة أنواع هي ( A-B-C-D-E    )  وهو مرض متوطن في العراق وتختلف طرق انتقاله من نوع إلى آخر فمنها ( A-E   ) ماينتقل بالطعام والشراب الملوثين والأنواع ( B-C-D  ) تنتقل عن طريق نقل الدم والحقن الملوثة والأدوات الثاقبة للجلد ولهذا يتم التأكيد كثيرا على أطباء الأسنان وأجهزة ختان الأطفال وأجهزة فحص السكر وأدوات الحجامة والحلاقين بضرورة الحيطة والحذر من انتقال المرض أثناء استخدام أدوات العمل ومن اجل ذلك توصي الجهات الصحية باستعمال الأدوات ذات الاستخدام الواحد ليتم إتلافها بعد ذلك . 

 

سالم الحميداوي – شعبة الاعلام

التصنيفات : أخبار الدائرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × خمسة =