اعادة الحياة لجهاز الكشف المبكر عن سرطان الثدي بعد سنوات من تعطله

2019-06-18
6
اعادة الحياة لجهاز الكشف المبكر عن سرطان الثدي بعد سنوات من تعطله

باشرت عيادة الكشف المبكر عن سرطان الثدي في مدينة الصدر الطبية في النجف بإجراء فحوصات الثدي للنساء بواسطة جهاز الماموكرام ( Mammogram ) الخاص بإشعة الثدي بعد سنوات من توقفه بسبب نقص قطع الغيار وعدم توفرها لإرتفاع ثمنها ، وقال مدير شعبة السيطرة على السرطان في الدائرة الدكتور حسن كاظم انه وبدعم كبير من مدير عام الدائرة الدكتور رضوان كامل الكندي فقد تم اصلاح الجهاز واعادة تشغيله ومباشرته بإستقبال المراجعات مؤكدا ان تشغيل هذا الجهاز والمباشرة بإصلاح جهاز آخر في مستشفى الزهراء يمثل نقلة كبيرة في البحث والتحري عن مرض سرطان الثدي وهو واحد من اكثر الامراض انتشارا بين النساء موضحا ان الكشف المبكر يسهم في الحصول الى نتيجة شفاء تصل الى اكثر من 95% وان جميع النساء من عمر ٢٠ سنة فما فوق مشمولات بالفحص ولاسيما اللواتي ظهرت في عوائلهن اصابات بالمرض موضحا ان الاجراء الذي تتخذه دائرة الصحة يتمثل في احالة مالايقل عن 30% من من مراجعات المراكز الصحية ضمن الفئة العمرية المذكورة لإجراء الفحص وهو فحص مجاني مؤكدا ان الاورام ليست خبيثة كلها فهناك اورام حميدة الا ان عدم الكشف عليها او اهمالها وتعرض المريض الى بعض المؤثرات الخارجية قد يجعلها تتطور وتتحول الى امراض خبيثة وهو مايضفي اهمية كبيرة على اجراء الفحوصات الدورية .

التصنيفات : أخبار الدائرة