صحة النجف تحتفل بيوم الصحة المدرسية

2011-11-23
37
صحة النجف تحتفل بيوم الصحة المدرسية

 

تحت شعار ( الصحة المدرسية تكامل وبناء وشراكة مجتمع ) وبمناسبة يوم الصحة المدرسية أقام قطاع النجف الجنوبي للرعاية الصحية الأولية احتفاليته السنوية بهذه المناسبة وحضر الاحتفالية التي أقيمت على قاعة مدرسة العقيلة للتعليم الأساسي الدكتور رضوان كامل الكندي مدير عام دائرة صحة النجف الاشرف والدكتور فلاح مهدي الميالي مدير القطاع الجنوبي والأستاذ مهند عبد الجليل/مسؤول شعبة التربية والبيئة والصحة المدرسة ممثلا عن المديرية العامة للتربية في المحافظة وعدد من التربويين وطلبة وطالبات مدرسة العقيلة للتعليم الأساسي ، وقال الدكتور فلاح الميالي مدير القطاع الجنوبي ان دائرة الصحة تقوم ومن خلال قطاعات الرعاية الصحية الأولية والمراكز الصحية التابعة لها والمنتشرة على جميع الرقعة الجغرافية للمحافظة بتقديم خدماتها للطلاب من رياض الأطفال وحتى الجامعات مبينا ان هذه الخدمات تقسم إلى خدمات وقائية وعلاجية ومن الخدمات الوقائية اللقاحات والتحصين وفحص البصر والعناية المنظمة للأسنان وعند وجود أي حالة إصابة بالإمراض الانتقالية في احدى المدارس يخرج فريق صحي من المركز الصحي ضمن الرقعة الجغرافية الى المدرسة ويبدأ بسلسلة من النشاطات التوعوية والتثقيفية والعلاجية موضحا ان القطاع الجنوبي في النجف يضم 166 مدرسة يبلغ عدد طلبتها أكثر من (106) الف طالب وطالبة وهو عدد كبير وان إيصال الخدمات الصحية لهذه الشريحة امر في غاية الأهمية كما اننا نحرص على إيصال رسائل صحية الى العوائل من خلال أبناءهم الطلبة ، وأكد المثقف الصحي عبد الأمير شهيد من شعبة تعزيز الصحة ان الصحة وسيلة لاثراء الحياة والإنسان الذي يتمتع بصحة جيدة هو انسان منتج اما المريض فهو مستهلك وعالة على نفسه وعلى المجتمع والطالب المريض لا يمكن ان يكون متفوقا في دروسه لهذا لابد ان نحافظ على صحتنا وان ندرك حقيقة ان العقل السليم في الجسم السليم اما ممثل الصحة المدرسية فأشار الى اننا عندما نتحدث عن الصحة المدرسية فاننا نتحدث عن ثلث المجتمع وهذه فئة جديرة بالاهتمام لانها تضم مختلف الاعمار ومنها من هم اولى بالرعاية وهم طلاب الابتدائية موضحا ان عمل الصحة المدرسية الى وقت قريب كان مهمشا ولأسباب كثيرة اما ألان فقد لمسنا اهتماما وجدية في توفير مستلزمات عمل الصحة المدرسية ومن ذلك شراء الصابون وفرش ومعاجين الاسنان وتوزيعها مجانا على المدارس مع تخصيص نسبة جيدة من الادوية للصيدليات المدرسية داعيا  الى استمرار وزيادة هذا الدعم  ومتمنيا على المديرية العامة للتربية  ان نحذو حذو الصحة  في دعم الصحة المدرسية فالهدف  واحد وهو مستقبل ابناءها الذين نرى في عيونهم مستقبل العراق الجديد وفي ختام الاحتفالية  قدم مدير عام الصحة هدايا تقديرية للطلبة المشاركين في الاحتفالية ولادارات المدارس المتميزة في عمل الصحة المدرسية ضمن  الرقعة  الجغرافية لقطاع النجف الجنوبي .

 

سالم الحميداوي – شعبة الاعلام

التصنيفات : أخبار الدائرة