صحة النجف تحتفي بالصليب الأحمر الدولي

2011-11-23
75
صحة  النجف  تحتفي بالصليب الأحمر الدولي

 

 

أقامت دائرة صحة محافظة النجف الاشرف حفلا تكريميا على شرف اللجنة الدولية للصليب الأحمر  الدولي بمناسبة انتهاء البرنامج التدريبي الذي  نفذته المنظمة في المحافظة واستمر على مدى ثلاث سنوات ، وجرت الاحتفالية بحضور السيدة نوال عبد الرضا عضو مجلس محافظة النجف الاشرف وعمداء كليات الطب والتمريض في جامعة الكوفة بالإضافة إلى الدكتور رضوان كامل الكندي مدير عام دائرة الصحة والسيد جين كريستوف ساندو  نائب ممثل بعثة الصليب الأحمر الدولي في العراق والذي أوضح إن اللجنة  لها تاريخ طويل  من العمل في العراق  وخاصة مع من يحتاجونه إلى الرعاية الصحية وإنها زودت خلال الفترة من 2007 – 2009 أكثر من 77 مستشفى و26 مركزا  صحيا ب (700) طنا من الأدوية والمعدات في لمساعدة السلطات الصحية  على معالجة المرضى وفي كافة أنحاء العراق مبينا إن الأوضاع تحسنت كثيرا بعد عام 2009 وان  وزارة الصحة بدأت تستطيع تلبية احتياجها .

وعن البرنامج التدريبي  الذي نفذته المنظمة في محافظة النجف أوضح  إن  اللجنة الدولية للصليب الأحمر  أعدت برنامجا لدعم  وتطوير خدمات  الطوارئ  في العراق  وتم توفير  طاقم للتدريب  في كل من مدينة  الصدر الطبية  في النجف وفي مستشفى الطوارئ  في  السليمانية  وان  المشاركين في الدورات  التدريبية  والذين  بلغ عددهم  أكثر من 900  متدرب  لم يقتصروا  على المحافظتين فقط بل  شمل جميع العراق  مؤكدا ان  للجنة الدولية للصليب الأحمر ستستمر لدعم وزارة الصحة  من خلال  رعايتها للعديد من البرامج الطبية مع التركيز على المناطق النائية والريفية وغير المستقرة وذلك من خلال إعداد  دورات تخص بالجراحة وفي وضحايا الحرب  وفي أوقات النزاع .

إلى ذلك  أوضح السيد بوريس ميفر  رئيس البعثة الفرعية  في محافظة النجف  الاشرف إن  البرنامج  الذي تم تنفيذه يمثل  خطوة أولى  على طريق  تحسين العناية  الطبية في العراق وان  اللجنة الدولية  للصليب الأحمر  لم تكتف باستمرار  دعمها لمراكز  الرعاية الصحية الأولية  بل إنها ستنظم عام 2012 دورات أخرى  في النجف والبصرة وسوف نركز على العمليات الجراحية لمصابي الحوادث الطارئة كما  نستمر في تدريب متطوعي الهلال الأحمر العراقي في الاستجابة  للإسعافات الأولية مؤكدا ان العناية الطبية المناسبة  خلال الساعة الأولى والتي اسماها ((بالساعة الذهبية)) يمكن ان تحدث فرقا  فعليا بين الحياة والموت .

 

مبينا ان اللجنة سوف تمضي في نشاطاتها وخاصة في محافظة النجف الاشرف ومن ذلك إنها ستشارك في مشروع النجف عاصمة الثقافة الإسلامية  عام 2012 موضحا ان مبادئ اللجنة الدولية للصليب الأحمر  قريبة جدا من المبادئ الإسلامية  والآيات القرآنية  تحث  كثيرا  على إبداء المساعدة ومد يد العون  للآخرين  وهذا ما سوف تقوم  اللجنة بترجمته لدى انعقاد عام الثقافة الإسلامية وإظهاره لزائري المدينة المقدسة وضيوفها مبديا شكره للجهات الصحية في المحافظة لحسن تعاونها وتسهيل عمل اللجنة ومن جانبه أوضح الدكتور رضوان كامل الكندي مدير عام دائرة صحة النجف الاشرف  عن شكره وامتنانه  لبعثة الصليب الأحمر الدولي  في محافظة النجف  على مابذلوه من جهد  طوال السنوات الثلاثة  الماضية  وقيامهم بتدريب أعداد  كبيرة من الكوادر الطبية والصحية على واحد من أهم ميادين الطب وهو طب الطواريءمؤكدا ان هذا قد انعكس  في عمل  كوادرنا التي أضحت قادرة  على التعامل مع طب الطوارئ  بشكل علمي  ومنظم  وبما يضمن تحسين الخدمة الطبية  المقدمة للمرضى كما أصبح لدينا  مدربين سيقومون بتدريب  زملاءهم مستقبلا.

 

سالم الحميداوي – شعبة الاعلام

التصنيفات : أخبار الدائرة