النساء يمثلن 35% من الايدي العاملة في صحة النجف

2018-04-07
28
النساء يمثلن 35% من الايدي العاملة في صحة النجف

 

اكد مدير عام دائرة صحة النجف الاشرف الدكتور علي عبد الزهرة شبر ان  دائرة صحة النجف الاشرف تعتز ايما اعتزاز بالملاكات الطبية والصحية وبقية العناوين  من العناصر النسوية  الموجودة مبينا ان المرأة  شريك اساسي في العملية الصحية وان زميلاتنا  واخواتنا وبناتنا قدمن اداءا عاليا وخدمة كبيرة في المؤسسة الصحية و كان  لهن اسهامة كبيرة في تقديم الخدمة الطبية لأهالي المحافظة وتحملن الى جانب اخوانهن الرجال اعباءا كبيرة جراء الظروف الصعبة التي مرت بالبلاد   ، واضاف  في معرض حديثه بمناسبة الاحتفال بيوم المرأة العالمي  انه ليسرنا جدا ان نهنيء  منتسبات دائرتنا ومن خلالهن الى كل العراقيات بذكرى ولادة سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (ع) واقتران هذه المناسبة بذكرى عيد المرأة العالمي  ويطيب لنا ان نثمن جهودهن الكبيرة في تقديم الخدمة الطبية لأبناء المحافظة والمحافظات الاخرى  ، موضحا ان  المرأة ممرضة في طبيعتها فهي الام وهي الاخت والزوجة والبنت  وان عملها في الصحة يضفي عليها جانبا انسانيا آخر ويزيد مهارتها وكفاءتها في التعامل مع بعض الحالات المرضية  وقد  اولينا العنصر النسوي جل اهتمامنا ونحرص كل الحرص على  تمكين المرأة من عملها  مبينا ان مجموع النساء العاملات في المؤسسات الصحية في محافظة النجف الاشرف يصل الى اكثر من خمسة الاف  امرأة بمختلف العناوين الوظيفية من اصل خمسة عشرة الف موظف صحي  وهو مايمثل نسبة 35% من المجموع الكلي للعاملين في الصحة  مضيفا ان هذا الرقم يتوزع بواقع 512 طبيبة و352 صيدلانية و188 طبيبة اسنان و1700 ممرضة و1685 من الملاكات الصحية الاخرى والتي تقدم الخدمات الساندة  و475 من العناصر الادارية و93 مهندسة وفنية مع ملاكات احصائية عدد 10  مشيرا الى ان هذه الاعداد لاتتناسب مع الارقام العالمية حيث تشير الاحصائيات ان نسبة العمالة النسوية في القطاعات الصحية في الدول المتطورة  تصل الى نحو 70%  وهو مانعمل عليه من خلال اتاحة الفرصة لأكبر عدد من النساء للعمل في المؤسسات الصحية وهذا ماتجلى في افتتاح معهد المهن الصحية العالي في دائرة صحة  محافظة النجف الاشرف بالاضافة الى كليات اخرى للطب والصيدلة وطب الاسنان  والتمريض مع منح العنصر النسوي افضلية في القبول ، الدكتور علي شبر اضاف ان وجود هذه العدد يبين ان العنصر الصحي  موجود في معظم البيوت وهو دليل صحة فالمرأة المتعلمة والمدربة صحيا عنصر فاعل في بيتها ومجتمعها مشيدا بالجهد الكبير الذي قدمته  وتقدمه ملائكة الرحمة من منتسبات الصحة   بكافة العناوين ، وكان مدير عام الصحة قد التقى يوم امس عددا من طبيبات المركز التخصصي لطب الاسنان وقدم لهن التهاني بهذه المناسبة متمنيا لهن دوام التوفيق اعلام الصحة 

التصنيفات : أخبار الدائرة