الرئيسية | الاخبار | اخبار الدائرة | مدير الصيدلة : اتمنى الا يمر مامررت به على انسان

مدير الصيدلة : اتمنى الا يمر مامررت به على انسان

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مدير الصيدلة : اتمنى الا يمر مامررت به على انسان

اوضح مدير قسم الصيدلة والمستلزمات الطبية في دائرة صحة النجف الاشرف الصيدلاني حامد حمزة العلياوي ان البروتوكول العلاجي لمرض كوفيد- 19 تم تغييره لاكثر من مرة من قبل وزارة الصحة وذلك وفقا للمستجدات والتطورات العلمية والتواصل مع المراكز الطبية والاستفادة من التجارب العالمية واضاف في حوار معه من اذاعة الصحة في النجف ان وزارة الصحة تعاقدت لتجهيزها بعلاج رمديسفير و سوف نستلم الدفعة الاولى منه خلال ايام قليلة ، العلياوي الذي اصيب بالفايروس هو وافراد عائلته واكتسب الشفاء وعاد لمزاولة عمله شأنه شأن العشرات من منتسبي الصحة اكد ان اغلب الادوية الخاصة بفايروس كورونا وبما نسبته 90% متوفرة في مستشفيات المحافظة وتعطى مجانا للمصابين وانه وبالاضافة الى تجهيز وزارة الصحة فإن دائرة صحة المحافظة وبدعم ومتابعة كبيرة من مديرها العام الدكتور رضوان الكندي تقوم بتلبية الاحتياجات الدوائية لمرضى الكورونا وللحالات المرضية الاخرى موضحا لدينا مستشفى الشهيد الدكتور حسن الحاتمي ومدينة الصدر الطبية ومركز شهيد المحراب قدس مخصصة لمرضى الكورونا وهناك ثمان مستشفيات اخرى وعشرات المراكز الصحية مستمرة بتقديم خدماتها للمواطنين ونحن ملزمين بتوفير احتياجاتها الدوائية وكثيرا ما نجد انفسنا نقاتل على اكثر من جبهة ، العلياوي اوضح ان لجنة مشتريات الدائرة تقوم بتلبية الاحتياجات السريعة للمؤسسات الصحية الا ان عدم توفر الغطاء المالي يحول دون توفير الادوية بنسبة 100% وفيما يتعلق بالاجهزة الطبية قال ان الدائرة استلمت يوم امس 39 جهاز Cpap وقبلها كنا استلمنا 22 جهازا وقامت وزارة الصحة بالتعاقد على 500 جهاز وستصلنا حصة منها قريبا جدا ويوم امس ايضا استلمنا 5 جهاز فنتليترز وقمنا بشراء 36 جهازا ولدينا من قبل رصيد جيد من الاجهزة واغلب غرف RCU وردهات العزل في جميع المستشفيات مجهزة بها وتم توفير جميع مستلزماتها ونأمل الا ترتفع اعداد الاصابات فالطاقة الاستيعابية محدودة وهذا ما نرجوا ان يدركه المواطن الكريم ويلتزم بالاجراءات الصحية ، مؤكدا ان تبعات عدم الالتزام في المناسبات السابقة واضحة جدا هذه الايام في الزيادة الملحوظة في اعداد الاصابات ، وفيما يتعلق بوصول لقاحات او علاجات جديدة للفايروس اكد ان الوقائع توضح اننا بحاجة الى وقت طويل لتجاوز ازمة كورونا فاللقاح المؤمل اقراره في هذه الدولة او تلك لن يصلنا في يوم وليلة وهذا مايجب ان يكون واضحا ومعلوما للجميع لذلك فعلينا كمجتمع ان نكون اكثر وعيا وادراكا ونحمي انفسنا بأنفسنا والا فاننا ان بقينا على مانحن عليه من اليات واجراءات وعدم مبالاة فسوف يكون بإنتظارنا شتاءا قاسيا ونسأل الله ان يشملنا بعفوه ورحمته كي لانفقد احبة اخرين ودعا العلياوي المواطنين الذين لديهم شكوك بإصابتهم او المعزولين صحيا في منازلهم ويتلقون العلاجات دون استشارة طبية لإستشارة اطباء اخصائيين بالامراض الباطنية قبل اخذ العلاجات او مراجعة احدى المستشفيات المختصة بتقديم الخدمات الطبية لمرضى كورونا فقد لايكونوا بحاجة الى هذه العلاجات وقد يكونوا بحاجة الى مقويات عامة ومنهم من لاتظهر علية اعراض الاصابة مشددا على عدم الارتباك والاستعجال واخذ الادوية دون استشارة طبية فالمرض وان كان شديد العدوى ويؤدي الى وفيات فنسبة الشفاء عالية جدا ، وفي ختام حديثه اوضح وبألم انه وان كان وصل الى مرحلة اللاجدوى من النصح والارشاد الا ان الواجب يقتضي عليه التذكير فالذكرى تنفع المؤمنين لذلك فهو يعيد ويكرر بعدم الخروج الا لضرورة مع لبس الكمامات متى ما اضطررنا للخروج وعدم حضور الازدحامات والمناسبات وغسل اليدين باستمرار مشيرا الى انه امضى 21 يوما في العزل المنزلي وادرك معنى المعاناة مع وجود كبار سن واطفال في نفس المنزل وخشيته من انتقال العدوى اليهم متمنيا الا يمر مامر به على انسان .
2020/8/11

شارك على: Post on Facebook Facebook Twitter Twitter

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية
جولات المدير العام
كلمة السيد المدير العام
مواقع مفيدة
برنامج الزائر الصحي